إقرأيني عندما أكتب ..

4924fd9793c36c83b1acee76fad662a0

 

إقرأيني عندما أكتب لكِ

إقرأيني عندما أبكي على أشعاري

أمسحي من جبيني خيالي

ودثري قلبي وأوقفي أوقاتي

يا حبيبتي ، يا سيدتي وأوطاني

أكتبي لي من صوتكِ الشادي

وأكتبي لي أغنيات أشجاني

مزقي أضلعي

حرري صدري من آهاتي

أحببتُكِ فـ أغفري لي

وأغفري أيضاً لِـ إلهامي

أرسمكِ في أوراقي أزهاراً

وأعطرها أشواقاً

كيف أنسى من سمع لـ قلبي

وأحتوى جنوني

وأسقاني ضياءً من النجماتِ

يا حبيبتي

يا زهرة حقول دفاتر أشعاري

أكتبُكِ قصتي

وحكايةُ إلهامي

فـ حُبكِ تخللني وتعمق في أوصالي

فـ من أجلكِ كتبت

حكاية حب

لن تُنسى عبر الأزمانِ ….

أما آن أن نلتقي

Tim-Shorten-Statio-Panorama

أما آن أن نلتقي

اشتقتُ لكِ يا فراشة الصباح

يا ضوء القمر في عُتمةِ ليلي

يا نجومي التي تتلألأ بين كلماتي

يا شمْعتي التي تختباُ خلف أوراقي

يا عبيرٌ أنتثر في أشعاري …

أما آن أن نلتقي

ننزعُ الحُزن من الصدور

ونمسحُ الدموع

وننسى البُكاء

في الحُبِ الذي يكون

يا حبيبتي أودُ أن

أكتُبكِ حين أُعطر جدائِلُكِ

وأقطفُ الزهورُ من خديّكِ

وأستبيحُ قُبلةٌ من شفتيّكِ

أُحلقُ بعدها فوق الغيوم

وأُعانقُ الطيور

وأتنفسُ في حُبِكِ المنثور …

يا حبيبتي

أما آن أن نلتقي

لـ أُمزق كُل الرسائل

وأُلغيّ كُل المواعيد

وأنسى من أنا

ومن أكون

فـ في حضورِكِ كُلُ ما قُلتهُ يكون

أشتاقُ أن أُبحرَ في عينيّكِ

وأرسوا على ذراعيّكِ

نكتبُ الحُبُ ليلةً

ونخرجُ ما في الشعور

يا حبيبتي هل نلتقي …!

ونُكْسِرُ كُل القيود ….

مَلَلنا الانتظار

 

2269-1

 

مَلَلنا الانتظار

ومرَ العُمر … وأقترب الاحتضار

يا حبيبتي

يا ساعاتِ والأيام

إلى متى الانتظار …!

أنا وأنتِ والحُب

أصبحنا في حِصار

تغلغل بيننا دون إذنٍ

وأُزْهِرت الأزهار …

أحببتُكِ في فصلِ الخريف

فصلُ اللون الخَمْريّ

الذي نَعْشِقُه ونَتوه فيه

فصلٌ تكثرُ فيه الكِتابة

والدموعُ على الوسادة

ليس حُزناً

بل شوقاً لِـ بسمتُكِ

وعينيّك التي تنبضُ بالسعادة …

أنا وأنتِ والحُب

لم نلتقي

سوى بالرسائِلِ والصور

وعبر الأثير

ضاع صوتُنا ، وأنتحر

يا حبيبتي

لم نلتقي

والحبُ بداخِلنا لم يَمتْ

فـ الشوقُ يشهدُ لِكُلِ ما حدثَ

وحصل …

مقابلتي في فضاءات المدونين

مرحباً أصدقائي، أتمنى أن تكونوا بخير لقائي لهذا الاسبوع مع الكاتب : مشعل صاحب مدونة تحمل اسمه . حيث يعرض لنا فيها حبهُ للكتابة بكل ما فيها من خواطر وقصص، وللحروف بكل ما فيها من رقة و سلاسة. بدايةً حدثنا عنك أولاً شكراً لكِ وسعيدٌ بـ هذا اللقاء الذي يُتيح للقراء معرفتهم بـ مدونتي ومن […]

فضاءات المدونين: الأدب وعالم القصص — lily aser

يَسألون من هي ..

هل لي بـ أن أمسحَ دمعة عَينيّكِ

فـ الحُزنِ عليكِ لا يليق

لا يُشبهُ أزهار خديّكِ

فـ أنتِ المُلهمةُ والشوق الأكيد

يَسألون من هي مُلهمتُك …!

يَسألون من هي حبيبتُك …!

يَسألون من هي خيالك …!

يَسألونَ ، ويَسألونَ ولا يَكْفون

أخبرتهم هي سمراء ، لا بل بيضاء

أخبرتهم هي ذات عينينٍ عسلية ، لا بل زرقاء

مُكحلةٌ بالأسودِ ، وأزهار النقاء

أشتاقُ لها وتَشْتاق

وأكتبُ لها وتقرأ لي مع قهوةِ الصباح

أحببتُها وأنسكب علىّ الشقاء

بالحبِ أهرب وإلى عَينيّها اللِقاء …

أكتبُ من أجلِها ومن أجلِ بلادي الخضراء

زرعتُ بها النرجس والياسمين والأرجوان

وحلقت فوقها طيوري الحمراء

أكتبُ من أجلِها ومن أجلِ الأشعار

التي رسمتُها في أوراقي

وفي رسائلي

وعبرتُ معها الصحاري والبِحار …

هل أمسحُ دمعة عَينيّكِ يا حبيبتي

وأُزيلُ عنها مرارةِ الأحزان

أنتِ قدري

وهل نستطيعُ الهرب من الأقدار …!

القدرُ شاء أن نكون

وأن لا نكون

على أرضٍ تَجمعُنا في لِقاء

أشتاق لكِ

والشوق إليكِ حبٌ

بِـ لا انقطاع

حبيبتي أنتِ ، والحُبُ أنتِ

أكتبهُ ولا أنتهي

الحُبُ بلاء

والشوقُ بلاء

وحبكِ أنتِ اجملُ ابتلاء …

إلى منفى

إلى منفى

أغيبُ ، وأهرب إليه

أكتب معه عن أشواقي

عن عُمري وأوراقي

أحببتُ وقُتل الحُب في جوفي

في باطن أحشائي

متمردٌ هو الحب

يسترقُ الشوق ، ويسترقُ الخوف

ويعود إلىّ

يُتوِهُني بين الطُرقات

لـ أكتبَ عن مُلهمتي التي أغشت عيناي

وتجرعت من قلبي تلك الحروف

التي كَتبتُها من أجلِها

ولـ أجلِها أهديّتُها مفاتيح الكُنوز

أخبرني يا منفاي

هل أنا مجنون الأشواق …!

أتعلم

منعوا عني أقلامي

وسلبوا مني أحباري

ومزقوا فصولي

وأحرقوا أشعاري

هي من أمسكتني قبل هلاكِ

قبل اِندثاري

وضياعي

هي من أعطتني حُريتي

في الكلماتِ

هي منفاي من بعدك

ودفتر الذكريات

هي القلب الذي سمعني

وروحها ملجأٌ لي

هي من قرأت رسائلي

وطبطبت عن جروحي

هي الشوق

والشرق

والغرب

هي فصل الخريف

وألوانُ الخريف

ورائحة العطر في فصل الخريف

هي الندى فوق الزهور

وعلى أوراق الشجر

ومطر الغيوم

هي التي جمعتني من بعثرتي

من شتات أجزائي

إلى منفاي

أهرب إليك وأختبئُ بك

وأكْتُب

أنتِ الشوق المُنتظر

والانتظار

أنتِ الحُب المُختبئُ بي

منقوشٌ على جدران القلب

أكتِبُكِ سراً وأبوح بها جهراً

لا سُلطة سـ تعلوا سُلطة الأشواق لكِ

ولا الكتابة من أجلِ عينيّكِ

أبتسامتُكِ شغفي

أن أتوحدَ بها

وأعود معها إلى منفاي

لـ نكتب

ونقتلُ الشوق ونتوه …

Mishal

ودق الصدور

  • من رواية قرأتُها كتبتُ هذه الكلمات بِلسان أنثى ،،،

أطِلُ من نافذتي الفسيحة

على حديقتي الساكنة

لا نبض فيها

أزهاري بها ذابلة

وأشجاري بها يابسة

أَوراقُها مُصْفرة

لا حياة تَسكُنها

كـ قلبي الذي مات ألف مرة

تَسِلُ دمعتي على خدي

وبداخلي غَصةً وقِصة

تائِهةُ أنا

ووحيدةٌ أنا

كـ أنفاسِ صدري المُمَزقة

يا سكون الليل جردني

من أشيائي المُبعثرة …

أَنظُرُ إلى مِرآتي

إلى وجهي وجسدي

أَنظُرُ كيف كُنتُ

وكيف أصبحتُ

بعدما نزعتُ قلبي الفاني

يا ليلٌ أتسمعُ آهاتي

أتسمعُ نبض بُكائي

طفلةٌ هي

وبـ ابتسامتها غيرت مجرى طُرقاتي

سَقتني من ماءِ عينيّها سِحرٌ

طردت بهِ من روحي شياطيني

ضَمَمْتُها وتنفستُ عَبيرُها

وبِضَمتِها دبت الحياةُ شراييني

لم أُسقيها من نهدي حُباً

ولم أُغني لها أُغنياتي

مشطتُ شعرهَا الأسود كـ الليل

ونثرت النجومَ فوق سمائي

بكيتُ بين يَديّها كـ طفلةٍ

لا تدري من يسكن جسدي البالي …

أهربُ بعيداً ، وأُحدثُ قلبي

من أنتِ …!

من أستوطن أجزائي

هَطل المطرُ من بين غَيماتي

 بللني ، دثرني

وأزال عني زلاتي

بكيتُ حتى أستفاق عقلي

ونزعتُ عني ردائي

يا حبٌ تَشَرَب بي

وأنساني الماضي

لون لي حديقتي وأزهاري

وكحل لي أهدابي

ورسم لي حمرةَ شِفاهي

وضعتُ صورتي مع طفلتكِ

على مدى نَظَراتي

يا من تمكثين داخل صدري

أُحبكِ

فـ حُبكِ سيبقى حتى مماتي …

Mishal

لم أنمْ يا سيدتي

لم أنمْ يا سيدتي

يا صفحات أوراقي وأشيائي

نَقَبْتيَّ القلب

وعلى أثْرِها سالت رسائلي

فوق صدري

وثُقِبَت جِلدَ حصوني وقِلاعي

ممنوعٌ من الحبِ قلبي

ميتٌ لا نَحيب عليهِ أو عْزاءِ

يا سيدتي

يا أصداف بِحاري

أبتسمي ، وأترُكي عنكِ أحزاني

فـ هي كبيرةٌ كـ المُحِطاتِ

قد أغرقتني منذُ زمنٍ

وأنقذتني منِها كَلِماتي وأشعاري

يا سيدتي

لا تسألين قلباً سافر لِكُل الأوطان

باحثاً عن نفسهِ

عن قلبهِ الذي فقدهُ

في الطُرُقاتِ …

أبتسمي يا وجهُ الصَباح

أبتسمي يا قمرِ الليل

ونجوم السماء

أُرقصي على أنغام حروفُكِ

ولا تقتربي من الشقاء

الحُبُ شقاءٌ ، وعِناد

الحُبُ عالمٌ لا يعْرفُ

الإعتراف والأعراف

أعشقهُ وأكرههُ

وأشتاقُ لهُ مع مَطرِ الشتاءِ …

يا سيدتي

لِما تركتيني أمام الموت

أمام أبواب الحُزن

الموصودة ، المغلقة

المجروحة

كـ قلبي المهجور ، المكسور

مُنذُ عُقود …

يا إشراقةِ الصباح

يا بسمةُ الليل الجميل

أعتذرُ عن كُلِ الأحزان

وعن حروفِ الحب

التي تسطرت فوق الدفاترِ والرسائلِ

والكلمات

اعتذرُ عن كُلِ الأشياء المفقودة

في صِحاري صدري

المتمزقة على واحاتي

دمعاتي تشتاقُ لي

واغرقتني كـ الأمطارِ …

ممنوعٌ من الحبِ قلبي

ممنوعٌ من الكِتابةِ قلبي

هي موتي

هي حياتي

فـ بِدونِها كيف أبدو

يا أجمل حبيباتي

قد قُلتي لي يوماً

يا سيدي حروفُكَ زاهدةٌ في ساحاتي

أنارت لي طُرقاتي

وفتحت دفاتري

ونَبُضَت من بعدِها أشعاري

حُروفكَ يا سيدي

قلادةٌ أعتنِقُها على نحري

وأُكَحلُ بها العَيّْنانِ

قُلتَ لي لا تفتحي كتاب حُبٍ

نهايةُ موت إنساني

أُكتبي ولا تلتفتي

فـ بإلتفاتَتُكِ تتساقطُ الأجسادِ

أُكتبي وأبهري

فـ حروفِكِ تُنيرُ سمائي

يا سيدتي

يا فؤاد الروح والقلب

يا بسمةِ الصباح المُنير

يا بسمةِ الليل العليل

أُكْتبي وأسكُبي اشواقُكِ

فـ قلبِكِ قلبٌ من حنين …

Mishal

نصٌ عابر …

لا تُهمِلوا صناديق البريد

لـ رُبما رسالة

آتيه من بعيد

تحملُ بين طياتِها

أزهارٌ وعبير ….

Mishal

بوح قلب 15 …

tumblr_o7h58zvy6m1v9eh33o1_250507183856.png

 

  • من قصة كتبت هذه الحروف ،،

 

مُخْتَلفةٌ أنتِ عن كُلِ الإناث

بارعةٌ ، باهيةٌ ، مُسْتَلهِمة

مُلْهِمةٌ ، نَرجسيةٌ ، مُبَجَلة

صَدرُكِ حقلٌ من الزهور

وعيّناكِ لؤلؤٍ منثور

وشَعْرُكِ الخَريفيّ المسكوب

على أكتافكِ وخَصْرُكِ الممشوق

أحببتُكِ ولم أبوح

أشتاقُ لكِ كـ طفلٍ مَفْطوم

لا تسألين من أنا …!

فـ أنا عن نفسي لا أعلمُ من أكون

أتذكرُ أول لقاء

وأخرُ لقاء

وما بينهما من حروفٍ وأشواق

وما بعد ذلك

لم أنسى روحاً قلبي لها يكتب

فـ أنتِ أول أنثى وأخر أنثى تحطم حصوني

وتدخل قلاعي

وتشطبُ شجوني

وتكتبُ على جُدراني

أحببتُ صمتكِ

همسكِ

وحتى جنون لُغتكِ

رسمتكِ خيالاً

وجعلتُكِ أنثى رسائلي

وحروفي

وكلماتي

ولم أنسى …!

من أنتِ يا مُلهمتي المُبجلة

أحببتكِ بـ صمتي المتكومةُ بداخلي

أحببتُكِ بـ وحدتي التي أشقتني

أحببتُكِ عندما غرستي لهيبُكِ

بين أصابع يدي

وأوراقي

أعتذرُ عن أخطائي أن أخطأت

وأعتذرُ عن حروفي أن كُتبت

وأعتذر عن قلبي لأنهُ أَحبكِ

وأَحبكِ من دون قصدٍ أو ذنب

شكراً لكِ لأنكِ زرعتي بي حروفاً

وشكراً لكِ لأنكِ زرعتي بي شجوناً

وشكراً لكِ لأنكِ

أنتِ

المُخْتَلفةٌ عن كُلِ الإناث

 

Mishal