أنتِ لي ..

image

أنْتِ ليّ ..

الشَوّقُ يا صَاحِبِّي يَقْطَعُ مِنْ جَسَدْيّ دُمُّوعٌ تَبْكي إلَيّه ..!

أنْتِ ليّ ..
وأَنَا إليّكِ ..
جَسَدٌ وَنَبْضٌ وَشَوّقٌ ..
وَاحِدْ ..
لا نخْتَلِفْ لا نَفْتَرِقْ ..
وبِـ الأَشّواقِ نَنطَرِبْ ..
وآتى السُكونْ ..
وَانْقَطَعتْ الرَسَّائِلُ والشُجّونْ ..
وإكْتَسَى صَدْريّ خَوّفٌ وَ جُنّْونْ ..
وَفَجْأه ..!؟
ألتَقَيّنَا ..
بِـ لاصَوّتٍ ..
بِـ لا هَمْسٍ ..
وَكُلٌ مِنْا يَنْظُرُ للآخَرْ ..
أنْظِرُ إليّكِ بِـ غَضَبْ ..
وتَنْظِرُ إلَيّ بِـ عَجَبْ ..
كَـأِنَنا أغرَابْ ..
بِـ حُبٍ آخر ..
وَشَوّقٌ جَديّد ..
ليّس كَـ لَوّنُ سُمْرَتيّ ..
أَنْتِ ليّ ..
وَكُنْتِ ليّ ..
وَتَبْقّينَ ليّ ..

Mishal

إلى قلبي ..

image

وَتَكْتِبُ اللَيَالي عنْ حُبٍ يَنْبِضُ بَالجَسَدْ حَرْفَاً قَبْل القَلبْ ..

حَرفاً أَكْتِبُهُ ..
أمْ نَثْراً ..
لا يَسْتَطِبُ دون عَيّنَها ..
أنَامِلُها ..
شَغَفِها ..
وهَمسِ نَبْضِها ..

لِقَلبِها كَتَبْتُ إسْمُها ..
بَينَ سُطُّورِ دَفْتَريّ ..
بَل لِـ نَبْضيّ ..
وجُنّونْي ..
ولأجْلِها أسْمَيّتُها ..!
هِيّ ألْهَامّي ..

مِنْ يَدَيّها أَرتَشَفُ عَبّيراً ..
ومِنْ خَدْيّها زُهورَاً ورَحْيّقاً ..
ومِنْ مَحَاسِنْها ..
وخَجَلِها ..
أَكْتِبُ رَبْيّعَاً ..
كَـ رُوّحِها ..

قُبْلَه فيّ جَبِينِها تَرويّني ..

Mishal

إلى صديقه ..

image

نُقْطْه .. وَبَعْدُهَا فَاصِلَه ..:

إِلى إيّ مَدَى يَأخُذُنْيّ الجُنّونْ وَأَكْتِبُكِ ..!
أَكْتِبُكِ الآن وغَداً وَبَعْدَ مِائَةُ عَامْ ..

منْ إيّ طَرْيّقٍ أبْدَأُ مَعَكِ ..
أَنْثُرُ مَحَاسِنُكِ ..
وَخَجَلُكِ ..
وَشَغَفُكِ ..
وأنْتِظَاريّ ..
كَـ مَسَافَاتِ الأَهْدَابْ ..
وَأَسْقْي منْ حُروفّي ..
أَزْهَارُكِ ..
يَا رَبْيّعاً طَوَالِ الأَعْوَامْ ..

دُنْيَاكِ نِعْمَه ..
تَسْقّي الأحِبْه ..
مِنْ رَحِقُكِ ..
عِطْرَاً ..
تَجْعَلُها جَنْه ..

اجْمَعُ بَيّن يَدَيّكِ ..
قَطَرَاتٍ مِنْ عَيّنْاكِ ..
أَرْتَشَفَ مِنْها ..
نَبْضٌ يُحْيّني ..
ويَسقْينّي ..
ويُجَدِدُ مَعَكِ ..
أبْتِسَامَاتّي ..

وَمَا بَعْد الفاصِلَه ..:
نَبْضٌ لَكِ كَتَبْتُها بِـ إسْمُكِ ..

Mishal

حديثُ الصمتْ ..

image

كمْ هو مُؤلِمْ أنْ يَكْونَ فيّ القَلبِ حَدْيثٌ صَامِتْ ..

(1)ـ

فْيّ طَيَّاتِنَا أَوْرَّاقٌ مُمَزَقْه ..
نُحْاولُ تَجَّاهْلُها ..
وأَحْيَّانٌ نَبْكِّيها ..
وآخْرى تُنْسّينا مَنْ نَكونْ ..!
هَذَيَان فيّ صَفْحَه الحَاضِر ..

(2)ـ

يَتِمَه هيّ حُروفيّ ..
كـ يُتْمّي ..
كـ أنْشِقَّاقيّ وأنْدِثَاريّ ..
كَـ بُكَائيّ بين أزْهَاريّ ..
وَدَمْعَتيّ ..!
آه يَادَمْعَتيّ ..!
منْ يَحتَضِنُها ..!
ويُنْسي ليّ مابيّ ..
وَيُزِلُ منْ على ثَغَريِّ ..
ألَامْي ..

(3)ـ

قِصَصِّي ..
ومَا هيّ قِصَصِّي ..!
سِوى بَعْثَرَتيّ ..
بِـ خَيّبَاتي ..
وأفْرَاحي ..
وجُنُونْي ..
منْ يُلَمْلِمُها ..!

(4)ـ

” حبيبي ياقريب وبعيد
يمر العيد وانت بعيد
ولا حتى بطاقه عيد “*

قَرِيّبون بـ دَاخِلي ..
وبَعيدون عَنْ عَيّني ..
وَتَسْقُطُ دَمْعَه ..
وأكْتَفي ..

(5)ـ

أفْرَاحي ..
تَشَكَلتْ بِهَيّئَةِ جَسَدْ ..
مِنْ هُنْا و هُنَاك ..
يَقْطُنون بِدَاخِلْي ..
بِـ أورِدَتْي ..
وبِـ قَلْبي ..
وعِشْقيّ وَ حُبْي ..
يَنْمو بأحْشَائي ..

الصَمتْ لُغَةٌ مِنْ عَالمٍ آخر ..

Mishal

* أغنيه للفنان خالد عبدالرحمن ..

الـ 7 من ديسمبر ..

image

كمْ أكْره هَذّا التَاريّخ ..
وكمْ أكْره كُلَ تَاريّخ ..
فـ بهِ مَوتٌ ومْيِّلاد ..
أشْعرُ بهِ ..
وهُمْ لا يَشْعُرون ..
اسْتَيّقْظُ مَعه ..
وهُمْ نَائِمْون ..
تَباً لـ هَذا ..
وتَباً لَهْم ..

” تواريخك تمر وتلتقي بي ..
وتنساني وتذكرك الليالي ..
احسك حيل من قلبي قريبي ..
عساني مانحرم شوفك قبالي ..”*

كَلِماتٌ كُنْتِ تُدَنْدِنْين بِهْا ..
أيّنْ أنتِ مِنْها ..!
وأيّنْ تَاريّخُ لِقْائِنْا ..
وفُرْاقِنا ..
لا تَارْيخٌ يَذْكَرُ ..
ولا هَمسٌ نُسْتَلَذُ به ..
ولا صَوْتٌ ..!
لقَدْ أشْتَقّتُ له ..
فَقْط تَاريخْ ..!

دِيسِمْبر ..
ومْا أَدْراكَ يَا دِيسِمْبر ..
شَوّقٌ أم حُبْ ..
عِشّقٌ أم مَوّْتْ ..
كَمْ أُحِبُكْ وكَمْ أَكْرَهُكْ ..

فيّ دَاخِلِ كُلٍ مِنّا..
تَارْيخٌ إمْا يُحِبه ..
أو يَكْرَههُ ..
وبْهِ قِصَّهْ قدْ تُحْكى ..
وقد تُذْبَلُ مَعَهْا ..

Mishal

* أغنيه للفنان محمد عبده ..

خاطري ..

image

اجبر خاطري مره ..
ولملمني من الشتات ..
وأحتظني بجانحك ..
وخلني بحضنك ابات ..
اجبر خاطري ..
واجبر عيوني إلي تهواك ..
واجبر كل مافيني ..
بس تعال ..

انتظرتك ..
والوقت عيا يمر ..
والخاطر اصبح حزين ..
كم وكم عطيتك ..
وانت للخاطر بخيل ..
انتظرتك ..
تجبر خاطري ..
وانسى كل إلي يصير ..

Mishal