صباحٌ آخر ..

 

tumblr_lgb94pKHeV1qgmjqio1_500.jpg

صباحٌ آخر ..

تحت قطراتِ المطر ..

أود أن أُمسكَ بيدُكِ ..

ونتراقص تحت قَطراته .

لــ ننثر معه لو قليلاً ..

الذي بدواخِلِنا ..

من أحزان ..

صباحٌ أطلبُ معه ..

أن يُزيلَ كُلِ ذره حزن ..

بكِ ..

فــ أنا أُحِبُ ابتسامةُ خَديِكِ ..

 

Mishal

Advertisements

لحظةٍ ما ..

alex-pettyfer-boy-diana-argon-girl-happy-Favim_com-299183

في لحظهٍ ما ..

قالت لي ..

ما أكثرُ شيءٍ تُحبه ..!

قلت .. قُبله تأخُذُني إليكِ ..

لـ أستنشقُ أنفاسُكِ قبل عِطرُكِ ..

وأسرقُ بريقُ عيناكِ قبل رحيلي ..

وأخُذُكِ إلى شرقي وغربي ..

وأكتبُ على مسمعُكِ ..

ما يهمسهُ جنوني ..

 

Mishal

سَرمَديّه ..

 

264606

 

  • ما كُتب في الأسفل يحكي هذه الصوره ..

 

 
إلى الأرواح المُمتَلئه ..
إلى ذلك الزمن البعيد ..
قبل مِيلادي ..
وما بعدَ الميلاد ..
إلى ذلك الحُلم ..
الذي تَمزق , وأحترق ..
وأنتَثَرَ رمادهُ ..
أُمنيات ..
في صُندوقِ الذكريات ..
ودمعه على وجنتي ..
وآهات ..

” نِسيان .. تَحْتَ المُحاوله “

مكسورةٌ أجنحَةُ أحلامي ..
ودمعاتي تكتِبُني ..
نَبضَاتي ..
يا سارقُ ماء عيني ..
وبَسمتي ..
طَوَّقتني بين ألمٍ و جراحي ..
مَخْنُوقَةٌ أعوامي ..
على كَفِ اِشْتِياقي ..
وأوجاعي ..
أضحَكُ للعَالمِ فرحاً ..
وبِداخلي أحزاني ..
أنا الأُنثى بين أوراقُك ..
تَصرخُ ..
وتَكتِبُ ..
وبيَّديكَ أحرقتَ أُمْنِياتي ..

كُنتُ أُخَفِفَ ألامُك ..
وأمْسَحُ دمعاتُك ..
وأحميِكَ من شِتاءِ الليل ..
وأُبْعِدُ عنك وهجُ الصيف ..
رَسَمْتُكَ حُلماً ..
وأسقيّتَني دماً ..
أخبرني ..!
كيف أمحو أيامُك ..
واُبعِدُ جروحِ ذكرياتُك ..
وأنا أكبرُ عامٌ ..
بَعْدُ عام ..
وأقولُ لـ أُمي ..
من المُلام ..!
هل “هو” ..!
أم الزمنُ الأغبرُ
مُنذُ أعوام ..
وأنا أرى ..
أزهاري تَكبُرُ ..
ولا أشعُرُ بالأمان ..
نُقطَه , قبل نِهايةُ السطر ..
وبعد الفاصله ..
دَعْوتُ الله ..
وكَتَبْتُ إليه ..
بـ أن أنسَاك ..
ويُمحي كُل شيءٌ يتعلقُ بك بِـ ذكرياتي ..
وبِـ أحلامي ..
كَرهْتُكَ بقَدرِ الكُرْه ..
الذي تَجَرَّعتُهُ وأبْكَاني ..
نَسيتُ لَذَّةُ الحُب ..
وإِشْتهاءُ الشَوق ..
ومُتْعَةُ العِشق ..
واِحْتواءُ أزهاري ..
لم أترقصُ تَحْتَ المطر ..
ولا كَتَبتُ أَشعاري ..
أَخْذتُ يَديّ إلى آخِرها ..
وطَوّيتُ صَفحةَ الماضي ..

” للحَياةُ المَنسِيه .. أُهديها ممحاه ..”

Mishal

أُمنيةُ طِفل ..

 

 
طِفلٌ يَبكي ..
على ذاك الطريق ..
وقَفتُ بِجانبهِ ..
ما بكَ يا بُني , دَمعَتُكَ تَسيل ..!
نَظرَ إليّ ..
وقال أين ذاك البعيدُ القريب ..!
أنا بـ لا وطنٌ ..
ولا أمٌ ..
ولا أبٌ ..
ولا أرضٌ أشقُ بها الطريق ..
وهناكَ من يَضربُني ..
لـ خُبزةٌ آكُلُها ..
وأنا طفلٌ صغير ..
لم يَشعر بكسرةِ قلبي ..
ودمعتي كل ليلةٍ ..
وعن وطني بعيد ..
آه ..
وكم من آه ..
نَسمَعُها ..
من رضيعٍ ..
ومن شيخٍ كبير ..
أرجوكَ أن تَقبلني إبنٌ ..
أو خادمُكَ المُطيع ..
لا أُريدُ سوى أن آكلَ
وأنامُ ودمعتي بـ مُقلتي ..
وأحجُ البيتَ العتيق ..
دمعت عيناي ..
وكففتُ دمعاتُهُ ..
وقبلتُ رأسهُ ..
وبين ذراعيّ أحتضنتُهُ ..
وقلتُ له ..
لكَ ما تُريد ..
لكَ ما تُريد ..
Mishal

خربشة ( 6 ) ..

 

12.jpg

بين البرواز ..

حطيت صورتك ..

وكل ليله ..

أكتب لك أنتي العنوان ..

ما كانت لها حدود ..

كانت رحله طويله ..

بين حسنك الفتان ..

وبين حرفك وزهره الرمان ..

انتي قصه أكتبها ..

بين أوراقي أوصفها ..

أنتي ..

أنتي ..

العنوان ..

Mishal

خربشة ( 5 ) ..

 

22

يا جميلتي ..

دعيني أكتب لـ عيناكِ ..

حُسناً .. وجمالاً ..

وسحراً ..

عيناكِ يا سيدتي ..

أخذتني للبعيد ..

بين السواحل بين الجبال ..

بين الانهار والثلوج ..

والأزهار ..

ونسمات العبير التي تأخذُني إليكِ ..

لـ أكتب لكِ ..

أنتِ الحُسْنُ والجمال ..

Mishal

خربشة ( 4 ) ..

 

tumblr_lag1o5bTUZ1qd5b4ro1_500.jpg

 

أرسمك صوره ..

من خيالي ..

بين الحروف وبين يديك ..

أكتبك ..

أنت وينك ..!

ما جيتني لحظه الأشواق ..

يوم كنت انا وانت ..

ذاك الزمن ..

وصرنا عشاق ..

ألحين صرنا أكثر ..

صرنا نكتب بلا حساب ..

أكتب لك وتكتب لي ..

والكل منا مشتاق ..

Mishal