النهايات 2

 

  • تنويه قبل البدأ : هذه الخاطرة الثانية من كتاباتي لـ النهايات ، ليست مترابطه كـ كتابات لكن بينها عامل مشترك ، أتمنى أن تحوز على رضاكم ..

 

 

232090371037201

إلى صديقي الراحل

ألم تسمع عن الحب والشوق ..!

ألم تسمع عن شيءٍ أسمه العشق ..!

تعال لـ أخبرك

من منفاي

عن قصةِ حب مفقودة

بين الأوراق المنضودة

على خارطة حبي

وأشواقي المجنونة ..

….

تعال لـ أخبرك

كيف أكتبها حباً لا ينتهي

وشوقٌ لا ينقضي

هي أزهاري

وأشعاري

وهي قمرُ أزماني

كتبتها في دفتري

أسمُها لا ينجلي

هي عواصمي

ومُدني

وبلداني

هي وطنٌ بِـ لا حدود

وحدودها مرسومةٌ في وجداني

كتبتُها كما قُلت لك

وأصبحت عنواني ..

….

تعال لـ أخبرك

عن شَعْرِها المسدول

وعن عينيها

وذوباني بها كيف يكون

عندما أرسم على يديها

كلمات الحب والجنون

وكلمات شعري المصقول

أكتبها كما أشاء

وكيف أشاء

وهي جوهرٌ مصون

هي الحب

الذي يُروى

والذي تتنفسهُ الشجون

هي العشق الذي يُكتب

والبتول

هي التي صنعتُ لها كتاباً

من لؤلؤٍ وزهور

هي الإلهام

وسجني المعزول ..

….

تعال لـ أخبرك

ولماذا أخبرك

وكيف أخبرك

وهي سري المكنون

حلفت ألا أحبُ بعدها

وألا أخون

كتبتها في قلبي

وصرخت من أعلى قممي

مجنون بكِ

لـ أبعد الحدود

وأقرب الحدود

أحبكِ أنتِ

والحبُ بعدكِ مَرْدُودٌ

مَرْدُود ..

Mishal

Advertisements

النهايات 1

 

  • تنويه قبل البدأ : منذُ مدة وانا أود أن أكتب سلسلة خواطر لـ عنوان واحد ليست متشابه ولكن لها عامل مشترك واحد ووجدتُ ضالتي  ، ربما فكرة تنجح أو أخطأ بها .. يهمني رأيكم وكذلك نقدكم ..

 

 

oC2xtSQ-_400x400

 

إلى صديقي الراحل

أكتبُ إليك ، وفي جعبتي حكايات

وربما نهايات

أتحدث عنها

أكتبها

وأرسمها

وأصورها

عن إناثي العزيزات ..

إناثي

هي قصائدي

وأشعاري

وقصصي

المُتَهالكات ..

بين أوراقي ودفاتري

وحروفي

وعطري

ودمعاتي الغاليات ..

أكتبُ إليك ، وأنا في منفاي

أنظر لـ قمري

بين الحروف المتتاليات ..

اشتقتُ إليك ، واشتقتُ إليها

واشتقتُ إلى تلك البدايات ..

عندما أحببتُها

وقبلتُها

وكتبتُها شعراً

فوق الزهور ومع الحوريات ..

وكم ضحكنا وكم بكينا

وكم كتبنا عن تلك المسافات ..

التي أهلكتنا ودمرتنا

وأثارت حروب

بِـ لا معطيات ..

إين أنت إيها الراحل عني

كيف أكتبكَ وقد أضعتُ العنوان

انتهت كل رسائلي

وطوابعي

وحبري

لا اتحدث

ولا اسمع

ولا أرى

سوى عن النهايات ..

 

Mishal